القائمة الرئيسية

الصفحات

الآثار بعيدة المدى لارتفاع ضغط الدم Hypertension

 

الآثار بعيدة المدى لارتفاع ضغط الدم Hypertension

على الرغم من وجود العديد من الآثار المحتملة والخطيرة الارتفاع ضغط الدم على المدى البعيد، إلا أنه لا بد من التأكيد على أنه يمكن الوقاية من كل هذه المضاعفات عن طريق العلاج الفعال باستخدام العقاقير الخافضة لضغط الدم.

 

1.       الذبحة الصدرية

القلب عبارة عن عضلة مثل أي عضلة أخرى يحتاج إلى إمدادات الدم الخاصة بها، والتي تمدها به الشرايين التاجية. وإذا أصبحت هذه الشرايين التاجية ضيقة، فإن الدم لن يصل إلى عضلة القلب بكفاءة. وعندما يحتاج القلب إلى العمل بقوة أكبر من المعتاد، كما في حالة صعود التل مثلا، لن تتمكن عضلة القلب من الحصول على إمدادات الدم والأوكسيجين التي تحتاج إليها ما يسبب ذلك الأمة في الصدر، وتعرف تلك الحالة باسم إقفار عضلة القلب أو الذبحة الصدرية.

 

2.      الأزمة القلبية

إذا حدث ضيق في الشريان التاجي وبعد ذلك تكونت جلطة دموية وبالتالي حدث الانسداد الكلي، فإن الجزء الذي يعتمد على هذا الشريان التاجي من عضلة القلب يموت. وتعرف تلك الحالة باسم انسداد الشريان التاجي، مما يؤدي إلى احتشاء عضلة القلب أو الأزمة القلبية. ومن أكثر الأعراض الشائعة لهذه الحالة حدوث ألم ساحق عبر الجزء الأمامي من الصدر.

 

3.      توقف القلب وضيق التنفس

على مر السنين، كلما أصبحت الشرايين أكثر ضيقة وأقل مرونة نتيجة لفرط ضغط الدم، سيكون من الصعب جدا على القلب أن يضخ الدم بكفاءة إلى بقية أجزاء الجسم.

 

التغيرات التي تسبب الذبحة الصدرية أو السكتة القلبية

التغيرات في الأوعية الدموية التاجية التي تسبب الذبحة الصدرية

التغيرات التي تسبب الذبحة الصدرية أو السكتة القلبية


التغيرات في الأوعية الدموية التاجية التي تسبب السكتة القلبية

التغيرات في الأوعية الدموية التاجية التي تسبب السكتة القلبية


 

توقف القلب وضيق التنفس

تتدفق السوائل الزائدة من الدم إلى أنسجة الرئة، ثم تتجمع داخلها مما يسبب ضيق التنفس.


تتدفق السوائل الزائدة من الدم إلى أنسجة الرئة، ثم تتجمع داخلها مما يسبب ضيق التنفس.

تؤدي زيادة عبء العمل في النهاية إلى إحداث الضرر بالقلب كما يضعف أداءه. وتتجمع السوائل في الرئتين، مما يسبب ضيق التنفس، خصوصا عندما يكون الشخص في وضع الاستلقاء ، ويعرف ذلك باسم قصور البطين الأيسر أو فشل البطين الأيسر LVF.

  

4.     ضربات القلب غير المنتظمة

يزيد ارتفاع ضغط الدم من احتمال حدوث إيقاع سريع غير منتظم للقلب يطلق عليه الرجفان الأذيني. ويصبح الخطر أكبر من ذلك بكثير إذا تم تناول كمية من المشروبات الممنوعة تزيد عن عشرة أكواب في الأسبوع. ويعتبر الرجفان الأذيني في حد ذاته من أهم أسباب السكتة القلبية.

 

5.      السكتة الدماغية

يمكن أن يؤدي ضيق الشريان الذي يحمل الدم والأوكسيجين إلى المخ إلى فقدان مؤقت للوظيفة في ذلك الجزء من المخ الذي يخدمه هذا الشريان، وهو ما يعرف باسم الأزمة الدماغية العابرة (TIA). ويتسبب الإغلاق الدائم للشريان عن طريق تجلط الدم إلى وفاة ذلك الجزء من الدماغ الذي يعتمد على هذا الشريان، ما يؤدي إلى الاحتشاء الدماغي الذي يتسبب بالسكتة الدماغية. وبشكل أقل شيوعا، قد يحدث تمزق للأوعية الدموية الموجودة في الدماغ، مما يؤدي إلى حدوث نزيف في الدماغ (النزيف الدماغي).

السكتة الدماغية يطلق على انسداد الشريان الذي يقوم بتوريد الدم إلى الدماغ اسم السكتة الدماغية.

5.      السكتة الدماغية


 

6.      الاختلال العقلى

يعتبر الأشخاص الذين يعانون من فرط ضغط الدم المهمل لفترة طويلة، أكثر عرضة لخطر الإصابة بالاختلال العقلي أو الانحطاط المعرفي، بالإضافة إلى ضعف الذاكرة قصيرة المدى وتزايد النسيان. وحتى الآن لم يتم تنفيذ أي دراسة علاجية متخصصة طويلة المدى من أجل اختبار ما إذا كان خفض ضغط الدم يقلل من الاختلال العقلي أم لا، وعلى الرغم من وجود تجربة واحدة يمكن الاعتماد عليها لدى المرضى المسنين، أظهرت بعض الأدلة إمكانية الوقاية من الاختلال العقلي.

 

7.      مرض الشريان المحيطي

يمكن أن تتلف الأوعية الدموية الرئيسية في الساقين، ما يؤدي إلى قلة تدفق الدم وحدوث ألم في عضلات الساق عند المشي، وهو ما يسمى العرج المتقطع. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي ضيق أو انسداد الشرايين الصغيرة في القدمين إلى فقدان أصابع القدم بسبب الغرغرينا، وتزداد خطورة هذه المشكلة بشكل خاص لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

 

8.     تلف الكلى

عندما تتأثر الأوعية الدموية التي تغذي الكليتين فإن النتيجة قد تكون التلف التدريجي للكلى، ما يؤثر على تخلص الجسم من النفايات، بما في ذلك الأدوية. ولهذا السبب يعتبر إجراء اختبار دم لفحص وظائف الكلى (مستويات الكرياتينين في الدم) جزءا أساسية من الاختبارات العادية التي يتم إجراؤها على أي شخص يعاني من فرط ضغط الدم. وكما ذكرنا سابقا، توجد معلومات متزايدة على أن الأشخاص الذين يعانون حتى من التلف الخفيف للكلى يتعرضون بشكل كبير لخطر الإصابة بالسكتة القلبية أو السكتة الدماغية، وحتى الآن لم يتم فهم الأسباب التي تؤدي إلى ذلك بشكل كامل.

 تلف الكلى توجد كليتان عند كل شخص، ووظائف الكلى هي إفراز البول وتنظيم المياه وتحليل تركيب وحموضة الدم.


8.     تلف الكلى

 

9.     تلف العين

من الممكن أيضا أن تتأثر الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في العين، على الرغم من أن ذلك قد لا يصبح واضحا إلا بعد أن تحدث أضرار كبيرة للعين. وبشكل نادر جدة، قد يحدث تلف شبكية العين في حالات فرط ضغط الدم الحاد جدة، بالإضافة إلى حدوث الاحتشاءات والنزيف والتورم في العصب البصري. وما زالت هذه الحالة تسمى فرط ضغط الدم الخبيث، رغم أنه مع تطور العلاج في الوقت الحاضر أصبحت التوقعات جيدة للغاية.

 

 

النقاط الأساسية

  1. يعتبر ارتفاع ضغط الدم أحد عوامل الخطر الثلاثة التي تؤدي إلى الإصابة بالأزمة القلبية والسكتة الدماغية.
  2. تشمل العوامل الأخرى التدخين وارتفاع مستويات الكولستيرول في الدم.
  3. يسهم خفض ضغط الدم (وخفض نسبة الكولستيرول في الدم في إنقاذ الأرواح.

 

 

 

 

المصادر

·         ضغط الدم, أد-دي-جي-بيفرز (2012) ,المجلة العربية – الرياض – السعودية.

·         Grim CE, Grim CM (March 2016). "Auscultatory BP: still the gold standard". Journal of the American Society of Hypertension. 10 (3): 191–3. doi:10.1016/j.jash.2016.01.004. PMID 26839183.

 


تعليقات

المواضيع