القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو فرط ضغط الدم؟ Hypertension

 

ما هو فرط ضغط الدم؟  Hypertension


ما هو فرط ضغط الدم وما أهميته؟  Hypertension

تشخيص فرط ضغط الدم

يوجد معياران (حد أقصى وحد أدنى) من أجل تصنيف الشخص على أنه يعاني من ارتفاع ضغط الدم إلى المستوى الذي يتطلب استخدام العقاقير الخافضة لضغط الدم. وتأخذ تلك العقاقير في الاعتبار المخاطر الإجمالية على القلب والأوعية الدموية من حيث إمكانية الإصابة بالأزمة القلبية أو السكتة الدماغية. عند الأشخاص الذين يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأزمة القلبية أو السكتة الدماغية، والذين يعانون من تلف في الأوعية الدموية أو المصابين بداء السكري، يكون الحد هو 140/ 90 ملم زئبق. أما عند الأشخاص الآخرين الذين يعتبرون أقل عرضة للإصابة بالأزمة القلبية أو السكتة الدماغية، والذين لا توجد عندهم أي مشكلات طيبة أخرى، يكون الحد هو 160 / 100 ملم زئبق. وقد تتغير هذه الحدود مع زيادة البحث في هذا المجال.

يوجد احتمال أكبر لارتفاع ضغط الدم مع التقدم في السن. وبالتالي، فإن ارتفاع ضغط الدم إلى المستوى الذي يعتبر فيه العلاج ضرورية، يحدث عند 10-20% من المرضى الذين يبلغون من العمر عشرين عاما. ومع ذلك، يحتاج ما يصل إلى 60% من المرضى الذين تزيد أعمارهم على ستين عاما إلى العلاج.

ولهذا السبب يصف أحيانا ضغط الدم الذي يكون أقل من 140 / 90 ملم زئبق وأعلى من 120/ 80 ملم زئبق، تحت اسم ضغط الدم فوق الطبيعي» أو «مقدمات فرط ضغط الدم»، وذلك الأن نسبة كبيرة جدا من الأشخاص الذين يتراوح ضغط الدم لديهم بين المقاييس السابقة، سيتعرضون للإصابة بارتفاع خفيف في ضغط الدم في السنوات التالية من أعمارهم.

 

 

تعريف فرط ضغط الدم

تعتبر قراءات ضغط الدم مؤشرة دقيقة إلى متوسط العمر المتوقع: كلما ازداد ضغط الدم، ازداد الخطر. حتى الأشخاص الذين يتمتعون بضغط دم متوسط، يمكن أن يكونوا أكثر عرضة الخطر الإصابة بأمراض القلب مقارنة بالأشخاص ذوي ضغط الدم أقل من المتوسط. ولهذا السبب، فإنه من الصعب للغاية التوصل إلى تعريف بسيط يعبر عن فرط ضغط الدم. وربما تكون وجهة النظر الأكثر منطقية هي تعريف فرط ضغط الدم على النحو التالي:

ذلك المستوى من ضغط الدم الذي يكون فيه العلاج باستخدام العقاقير الخافضة للضغط مفيدة أكثر منه ضارة». . إذا كان ضغط الدم لديك أكثر من 100 / 160 ملم زئبق، وإذا كان لديك العديد من عوامل الخطر المختلفة لأمراض القلب، مثل ارتفاع الكولستيرول في الدم، أو التدخين، أو وجود استعداد عائلي للإصابة بأمراض القلب، فإنه من الجدير بالاهتمام أن تقوم بعلاج ارتفاع ضغط الدم لديك.

من ناحية أخرى، بالنسبة لبعض الشباب الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بشكل طفيف، وبالإضافة إلى عدم وجود عوامل الخطر الأخرى لأمراض القلب، تكون الفائدة من العقاقير الخافضة الضغط الدم قليلة للغاية، كما يمكن إيقاف العلاج بالعقاقير. ومع ذلك، فمن المهم أن يتم إعادة فحص ضغط الدم عند هؤلاء الأشخاص كل ستة أشهر تقريبا.

 

 

القاتل الصامت (فرط ضغط الدم)

يسمى فرط ضغط الدم باسم القاتل الصامت؛ وذلك لأنه لا يسبب عادة أي أعراض حتى مرحلة متأخرة من المرض. وعلى عكس ما يعتقد كثير من الناس، فإن من غير الممكن أن يشعر الشخص بضغط الدم الخاص به، وتعتبر الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان ضغط الدم لديك مرتفعة أم لا، هي أن يقاس الضغط بواسطة أحد أجهزة قياس ضغط الدم.

ولأن فرط ضغط الدم لا يسبب أي أعراض حتى تبدأ المضاعفات في الظهور، فإن ما يقرب من نصف الأشخاص المصابين لا يدركون أنهم يعانون من فرط ضغط الدم. ويعتبر الحل الوحيد لهذه المشكلة لجميع البالغين هو الذهاب إلى طبيب العائلة لإجراء فحص دوري لضغط الدم.

 


المصادر

·         ضغط الدم, أد-دي-جي-بيفرز (2012) ,المجلة العربية – الرياض – السعودية.

·         Grim CE, Grim CM (March 2016). "Auscultatory BP: still the gold standard". Journal of the American Society of Hypertension. 10 (3): 191–3. doi:10.1016/j.jash.2016.01.004. PMID 26839183.


تعليقات

المواضيع